مؤسسة دالي للإشهار
الخميس، 17 أوت 2017



مؤسسة دالي للإشهار والأعمال ترحب بكم

 
 
 



اعلانات


إحصائيات
المتواجدون حاليا: 20 زائر
12578424 مشاهدة إجمالية

أبحث عن
دراسة حول جدولة مشروع

وصف الاعلان
Description

يتصل التخطيط بأي الأعمال مطلوب تنفيذها ، بينما تتصل الجدولة بمتى يتم تنفيذ هذا العمل. وتبدأ مرحلة الجدولة بعد الانتهاء من عملية تخطيط المشروع. ومن الأهمية بمكان أن لايتداخل مرحلتا التخطيط والجدولة . وتؤدي محاولة جدولة أنشطة المشروع في أثناء عملية التخطيط إلى صرف انتباه الفريق . فلقد أظهرت التجربة أن الجهود المتزامنة للتخطيط والجدولة تسبِّب تناقضات في التوقيت وإنحرافاً محتملاً في جدول المشروع . ويدرك أسلوب إدارة المشروع هذه المعضلة أو المأزق فيقضي بأن يتم الانتهاء أولاً من الخطة قبل البدء الفعلي لعملية الجدولة .

وتسمح جهود الحسابات الأوَّلية - الخاصة بزمن البداية الأقرب مايمكن – بمراجعة مبكِّرة للفترة الزمنية للمشروع ، وبالتحقق السريع من أنها كافية لتحقيق أهداف المشروع. وإذا لم يتحقق هذا ، فإنه يمكن عمل التغييرات مبكِّراً في مرحلة التخطيط ، وبالتالي لتفادي العمل الضائع ومشكلات أخرى لاحقة تظهر مع تقدُّم العمل بالمشروع. وتحدِّد البنود الحيوية طول الفترة الزمنية للمشروع. ويمثِّل إجمالي تعويم نشاط مشروع ما الفرق بين كم من الوقت متاحاً لأداء ذلك النشاط وكم من الوقت مطلوباً لأدائه . وتحدِّد سلسلة مستمرة من البنود الحيوية من بداية المشروع إلى نهايته ، تسمَّى المسار الحرج الفترة الزمنية للمشروع . ويعتبر كلُُ من التعويم والمسار الحرج جزء مهماً في عملية الجدولة .

وباستخدام هذه الطريقة ، يصبح للجدولة الفوائد الأساسية التالية :

* تؤسِس الجدولة فترة زمنية مدعَّمة للمشروع .

* تحدِّد الجدولة الأنشطة الحيوية للمشروع .

* تحدِّد الجدولة أنشطة المشروع التي لها تواريخ مرنة وقابلة للتغيير دون أن تؤثر في الفترة الزمنية للمشروع. ويتم معرفة تلك الأنشطة لتعويمها .
إجراءات الجدولة SCHEDULING PROCEDURE

في مرحلة الجدولة ، نهتم بصفة أولية بالتوقيت والذي يعني كم من الزمن يحتاج كل عمل لأن يكون كاملاً ومتى سيكون كل عمل مجدولاً من حيث البداية والنهاية . وتبدأ عملية جدولة مشروع ما بعد أن يتم تخطيط بنود المشروع ووضعها في رسم تخطيط المشروع. وباتباع الإجراء التالي ، ستكون قادراً على جدولة أي نشاط للمشروع وتحديد الفترة الزمنية للمشروع .

.1 حدِّد الزمن المطلوب (تقدير الزمن) لتكملة كل مفردة مشروع .

.2 احسب الزمن المتاح لتكملة كل مفردة مشروع .

.3 قارن الزمن المطلوب بالزمن المتاح لكل مفردة مشروع لتعويمها .
(الزمن المطلوب – الزمن المتاح = التعويم) .

.4 حدِّد مفردة المشروع ذات التعويم الحرج أو الصفرى . وإذا كانت مفردة ما لها تعويم صفرى ، حينئذ لا يوجد إختلاف بين مقدار الزمن المتاح لأداء النشاط وبين كم من الوقت يكون مطلوباً .

.5 حدِّد أزمنة التعويم للبنود غير الحرجة .

.6 احسب الفترة الزمنية للمشروع . وإذا كانت غير كافية لتحقيق الأهداف وغير مقبولة ، قم بإجراء التعديلات اللازمة لتقديرات الخطة والتوقيت .

.7 تحقِّق من صلاحية (صدق) الجدول الزمني بالحصول على موافقة وقبول جميع الأشخاص المعنيِّين .


تقديرات التوقيت TIMING ESTIMATES

يعتبر تقدير الفترات الزمنية للمشروع عملية ديناميكية ، بمعنى أنها يمكن أن تكون مهمة لا نهاية لها بسبب الشكوك التي تحدث في خلال الفترة الزمنية للمشروع . وبالرغم من ذلك ، فهذه التقديرات تمثِّل نقطة البداية في إجراءات الجدولة .

وتحدث التقديرات من خلال مراحل رئيسية :

* أولاً ، عندما يكون تخطيط المشروع اكتمل بالفعل .

* في أثناء مرحلة الجدولة ، عندما تتطلب التقديرات الأوَّلية مراجعات وتعديلات بسبب عدم تحقيقها الأهداف .

* تغيرات التقدير المستمرة لأنشطة المشروع المختارة في أثناء تنفيذ المشروع للمحافظة على بقائه على جدولة المخطَّط .

وتقوم التقديرات الأوََّلية على كم من الزمن يستغرقه النشاط بالفعل حتى يكتمل ، وهو ما يسمى بالزمن المطلوب ، إذا ماسار كل شئ كالمعتاد وسيقيم الأشخاص المعتادين على العمل المطلوب أداؤه هذه التقديرات الزمنية على تجربتهم وأحكامهم الصادقة . وحيث أنهم قد يكونوا مسئولين عن تقديراتهم ، فإنهم يميلون لتقدير الزمن أكثر من الزمن التقديري العادي للوقاية من الظروف المستقبلة . ومثل هذه الإحتياطات قد تضيف زمناً إضافياً للمشروع والذي قد لايكون مقبولاً. والاستخدام المتزايد للأحداث غير المتوقعة قد يؤدي إلى إنحراف المشروع إلى النقطة التي تجعله غير قادرٍ على العمل . وقد تم ملاحظة مثل هذه الحالات بالفعل في أثناء الجدولة ، وعندئذٍ يمكن اللجوء إلى مراجعة وتنقيح التقديرات .

وعن طريق عملية الجدولة هذه ، يمكن حساب الفترة الزمنية الأوَّلية للمشروع قبل أن يتم بذل مجهود كبير . وإذا لم يكن الوقت كافياً لتحقيق الأهداف ، قد يكون كل مانحتاج إليه هو ضبط تقديرات وقت الأنشطة الحيوية المختارة. وبالتقديرات المعدَّلة ، تبدأ مرة أخرى عملية حساب الجدولة .

وبمجرد أن يبدأ المشروع في العمل ، فإن المراجعة الدورية للموقف قد تكشف العديد من الأنشطة فيما وراء الجدول . وللبقاء على المشروع كما هو مخطَّط له ، ينبغي بذل جهداً لضبط التوقيت الخاص بمعظم الأنشطة الحيوية . وطبقاً لخطورة مشكلة التوقيت ، قد نضطر إلى تحليل وضبط جميع الأنشطة الحرجة . وقد يمتد أيضاً البحث عن حل ما إلى مراجعة وتنقيح خطة المشروع .

وفي مواقف أخرى ، عندما يتم الانتهاء من الأعمال الحرجة قبل موعدها في الجدول ، تحقق بإعادة جدولة بعض أنشطة حرجة مستقبلة والتي يبدو من الخطر عدم إكمالها أو الانتهاء منها في وقتها المحدَّد . والبديل الشائع في هذه الحالة قد يكون ترك التقديرات الخاصة كما هي دون أن تمس والتنبؤ بتكملة مبكِّرة للمشروع .

طريقة المسار الحرج CRITICAL PATH METHOD (CPM)

إذا كان لدينا مشروعاً ما (مثل إعادة بناء مبنى أو مصنع) يتضمن مهاماً أو أنشطة عديدة ، كل نشاط يتطلب موارد (على سبيل المثال ، الأفراد ، المعدَّات) والزمن ، فإننا نجد أنه كلما زادت الموارد المخصَّصة لأي نشاط ، كلما قل الزمن اللازم لتكملة هذا النشاط . وتقوم طريقة المسار الحرج بحساب تاريخ محدَّد لأقرب وأقصى بداية ونهاية لكل نشاط إعتماداً على تقدير فترة وحيدة وتسلسل منطقي . وتركز طريقة المسار الحرج على أن يكون التعويم صفراً لكي يتم تحديد الأنشطة التي لها أقل مرونة جدولية .

وفيما يلي بعض الأسئلة التي تتعلق بطريقة المسار الحرج (CPM) :
* كم سيستغرق المشروع ككل من الزمن حتى يكتمل ؟

* أي الأنشطة تحدِّد زمن المشروع الكلي ؟

* أي أزمنة نشاط يجب تقصيرها ، إن أمكن ، أو بتعبير آخر ، كم عدد الموارد التي يجب تخصيصها لكل نشاط ؟

جدولة الأنشطة SCHEDULING OF ACTIVITIES

بعض الأنشطة لا يمكن أن تبدأ إلا بعد أن تنتهي أنشطة أخرى . فمثلاً ، لا يستطيع المرء أن يبدأ في بناء أعمال داخلية في مركز المدينة قبل أن يتم إزالة الأعمال الداخلية القديمة . كما أن الأعمال الداخلية القديمة لايمكن إزالتها قبل أن يتم تأمين الحوائط الخارجية ، وهكذا . وإذا كان جميع الأنشطة في مشروع ما يتم أداؤها في تسلسلٍ ، حينئذٍ سيكون الزمن المستغرق في تكملة المشروع ككل مساوياً لمجموع أزمنة الأنشطة . وبالطبع ليست هذه الحالة عندما يتم أداء بعض الأنشطة متزامنة مع بعضها . ويمكن توضيح تسلسل الأنشطة برسم شبكة من الخطوط والحلقات .

وتماثل الشبكة المستخدمة لتوضيح هذا التسلسل للأنشطة نفس الطريقة المستخدمة في تخطيط المشروع ، أي طريقة رسم بياني الأسبقية للنشاط والحلقات .

وباعتبار خمسة أنشطة : أ ، ب ، جـ ، د ، هـ . ولنفرض أن جـ لايمكن أن يبدأ حتى ينتهي كلُُ من أ ، ب . وأن د يجب أن يبدأ بعد أن يكتمل ب ، وأن هـ يجب أن يتبع جـ ، وأن النشاطيْن أ ، ب يمكن أن ينتهيا متزامنيْن (في لحظة واحدة) .

الفترة الزمنية للمشروع وأوقات بداية ونهاية النشاط
Project Duration and Activities Start and Finish Times

النشاط الفترة الزمنية المعتادة

أ 10
ب 14
جـ 6
د 11
هـ 8
ولحساب الفترة الزمنية للمشروع (الوقت) وتسلسل الأنشطة التي تحدِّد ذلك الوقت ، فإن الخطوة الأولى هي حساب وقت البداية الأقرب مايمكن (و ب ق)ووقت النهاية الأقرب مايمكن (و ن ق) لكل نشاط . ويعرَّف وقت البداية الأقرب مايمكن بأنه الوقت الممكن الأقرب مايمكن الذي تستطيع أن يبدأ فيه النشاط بدون تداخل أو تعارض مع تكملة أي نشاط من الأنشطة السابقة . ولضمان عدم بدء أي نشاط حتى تنتهي تلك الأنشطة التي يجب أن يتبعها هذا النشاط ، فإنه ينبغي كتابة قيم وقت البداية الأقرب مايمكن وكذلك وقت النهاية الأقرب مايمكن على الشبكة قريباً من النشاط. وتمثِّل الأرقام التي في الحلقات أو التي على الخط (الوصلة) الفترات الزمنية للنشاط. وبالعمل من اليمين إلى اليسار ، أي من البداية إلى النهاية ، ستكون قيم أوقات البداية الأقرب مايمكن وأوقات النهاية الأكبر مايمكن هي كما هو موضَّح بالشكل التالي .

إستخدم الإرشادات التاية عند حساب أوقات البداية الأقرب مايمكن لأنشطة المشروع:

* إبدء حساب أوقات البداية الأقرب مايمكن من حلقة البداية لرسم تخطيط المشروع. ويتم وضع الوقت المجدول لحلقة البداية عند الأسبوع صفراً . (وحيث أن جميع الأزمنة المجدولة بوحدات الاسبوع ، فإن هذه الوحدة من الزمن لن يتم توضيحها أو إظهارها في حساباتنا بل ستذكر في تفسير مصطلحات الرسم) .

* عندما يؤدي سهم واحد فقط إلى حلقة أو دائرة ما ، فإنه يتم تحديد وقت البداية الأقرب مايمكن للأنشطة التي تبدأ عند تلك الحلقة بإضافة وقت البدء الأقرب مايمكن للنشاط السابق إلى الزمن المقدَّر لنفس النشاط السابق .

* وفي حالة ما إذا أدى أكثر من سهم واحد إلى حلقة ما ، فإنه يتم حساب وقت البداية الأقرب مايمكن من خلال كلٍ من الأنشطة .

ويتم حساب زمن النهاية ألأقرب مايمكن بإضافة زمن البداية الأقرب مايمكن والفترة الزمنية الفردية.











بعد ذلك يتم حساب أوقات أقصى بداية وأقصى نهاية ( و ب ص ، و ن ص) بدون إطالة الفترة الزمنية الكليةللمشروع (28 أسبوعاً في هذا المثال) . وافعل ذلك بالعمل من اليسار إلى اليمين ، أي من النهاية إلى البداية .

والآن يمكن تحديد المسار الحرج أو تسلسل الأنشطة التي تحدِّد الزمن الكلي للمشروع. وإذا حدث أن زادت الفترة الزمنية لأيٍ من الأنشطة على المسار الحرج ، فإن الزمن اللازم لإنجاز المشروع ككل سيزيد كذلك وبنفس المقدار . والمقصود بالمسار الحرج بأنه تلك الأنشطة التي لها نفس أوقات البداية الأقصى والأقرب ما يمكن وبالتالي لها نفس أوقات النهاية الأقصى والأقرب مايمكن . وفي المثال الذي بين أيدينا ، وبتطبيق هذا التعريف للمسار الحرج ، نجد أن المسار الحرج يتكون من الأنشطة ب ، جـ ، هـ . أما النشاط أ فيمكنة أن يبدأ في أي وقت بين الأسبوع 0 والأسبوع 4 ، كما أن النشاط د فيمكنه أن يبدأ في أي وقت من الأوقات بين الأسبوع 14 والأسبوع 17 بدون تأخير الزمن الكلي لإنجاز المشروع . وكلُُ من هذه الأنشطة لديه مايُسمى بالتعويم . وفي كلتا الحالتيْن هو تعويم حر ، حيث أنه لايمنع أي نشاط آخر من أن يبدأ عند وقت بدايته الأقرب مايمكن . أما التعويم المتداخل (المتناقض أو المتعارض) فإنه ينتج عنه تأخيراً في وقت البداية الأقرب مايمكن لواحد أو أكثر من الأنشطة الأخرى .

وعلى سبيل المثال لو أن النشاط ص يتبع س وأن لكلاهما تعويم ، فهذا يعني أنه لو بدأ النشاط س متأخراً عن وقت البداية الأقرب مايمكن له ، فإن النشاط ص يبدأ بعد وقت البداية الأقرب مايمكن له . أي أن تأخير بداية النشاط س يتعارض مع البداية المبكرة للنشاط ص .
إجمالي التعويم لنشاط ما هو مجموع تعويماته الحرة والمتعارضة . ويعتبر إجمالي التعويم الجزء الأكثر أهمية من عملية الجدولة ، خاصة في مراقبة المشروع. ويتم فحص التعويمات بدقة كبيرة لتحديد أثر البنود الحرجة عندما يُظهر المشروع علامات "الإنحراف" . وأي نشاط من أنشطة المشروع يكون تعويمه صفراً (وقت تعويم غير متاح) ، مثل ب ، جـ ، هـ ، يجب أن يظل على الجدول المحدَّد مسبقاً – حيث أن أي تأخير في تلك الأنشطة يؤثر مباشرة على تاريخ الفترة الزمنية للمشروع. ومن ناحية أخرى ، فإن الأنشطة التي لديها وقت تعويم متاح سيكون لديها تواريخ بداية ونهاية داخل حدود الوقت يعادل تعويماتها .

إنشاء الجدول الزمني ذو خريطة شرائط
Constructing the Bar Chart Time Schedule

بينما يكون رسم تخطيط المشروع هو المعيار لتخطيط المشروع ، فإننا نجد أن خريطة الشرائط هي الأكثر قبولاً وبالتحديد هي سهلة القراءة لتوضيح جدول المشروع . وللجدول الزمني ذو خريطة الشرائط المزايا التالية :

* يتم عرض وإظهار المشروعات بفعالية .
* يمكن ملاحظة أنشطة المشروع فيما وراء الجدول .
* يمكن ملاحظة تواريخ التكملة والانتهاء .
* يتم عرض والتركيز على الأعمال الحيوية .
* يتم عرض أو إظهار وتوضيح الأعمال غير الحرجة ذات قيم التعويم .

ويمكن توقيع الجدول الزمني ذو خريطة الشرائط بمجرد أن تتم الجدولة . وفيما يلي خطوات إنشاء خريطة الشرائط :

.1 قدِّم شكلاً أو تصميماً بتواريخ المشروع .
.2 استخدم وقت البداية الأقرب مايمكن لكل نشاط من أنشطة المشروع .
.3 يمثل طول كل شرطة الفترة الزمنية للنشاط .
.4 وقِّع بيانياً نشاطاً واحداً في كل سطر .
وفي مرحلة الرقابة ، يتم استخدام خرائط الشركة في تحليل المشروع .

وباختصار : يستخدم إجمالي تعويم كل نشاط تواريخ أقصى بداية وأقصى نهاية والفترة الزمنية في تحديد قيمتها . ويتم تعريف النشاط الذي ليس له تعويم متاح بالنشاط الحرج ، وهذا يعني أنه لا يوجد مرونة جدولية . أما الأنشطة ذات وقت التعويم فسيكون لديها أوقات بداية ونهاية إختيارية .

وإذا أوضحتا الخطة والجدول – حتى هذه اللحظة – أنه يمكن الوفاء بتوقيت الأهداف ، حينئذ يمكن للمشروع أن يستمر بدون أية تغيرات أو تعديلات . وإذا لم يتم الوفاء بتوقيت الأهداف ، فإننا سنفحص وبدقة الأوقات الحرجة بغرض تحديد ما إذا كان من المطلوب تحليل مشكلة التوقيت. وإذا ما استمر الخطر على الفترة الزمنية للمشروع ، فإن قد يتم التوسُّع في التعديلات بشأن البنود الإضافية في خطة المشروع. وقد يتطلب هذا مراجعة لأوقات البداية والنهاية الاختيارية لجميع بنود المشروع . (أنظر مثال مشروع تصميم / بناء شركة السلام للتوضيح الكامل لجدولة المشروع).

تمرين EXERCISE

الحدث وقت النشاط الحدث السابق
1 0 -
2 2 1
3 4 2
4 10 3
5 4 4
6 6 4
7 7
5 4
5
8 0
7 5
6
9 8 7
10 9 8
11 4 9
12 5
0 9
11
13 2
6 10
12
إجابة التمرين
(1) حساب وقت البداية المبكِّر
الحدث الحدث السابق الوقت المبكِّر + وقت النشاط الوقت المبكِّر +
1 - - 0
2 1 2+0 2
3 2 4+2 6
4 3 10+6 16
5 4 4+16 20
6 4 6+16 22
7 4
5 7+16
5+20
25
8 5
6 0+20
7+22
29
9 7 8+25 33
10 8 9+29 38
11 9 4+33 37
12 9
11 5+33
0+37 38
13 10
12 2+38
6+38
44

(2) حساب أقصى وقت نهاية
الحدث الحدث السابق الوقت المبكِّر + وقت النشاط الوقت المبكِّر +
13 - - 44
12 13 6-44 38
11 12 0-38 38
10 13 2-44 42
9
12
11 5-38
4-38 33
8 10 9-42 33
7 9 8-33 25
6 8 7-33 26
5 8 0-33
5-25
20
4 7
6
5 7-25
6-26
4-20

16
3 4 10-16 6
2 3 4-6 2
1 2 2-2 0
(3) حساب التعويم

النشاط إجمالي التعويم التعويم الحر
(2,1) 0= (2+0)-2 0= (2+0)-2
(3,2) 0= (4+2)-6 0= (4+2)-5
(4,3) 0=(10+6)-16 0=(10+6)-16
(5,6) 0=(10+6)-16 0=(10+6)-16
(6,4) 4= (6+16)-26 0=(6+16)-22
(7,4) 2=(7+16)-25 2=(7+16)-25
(7,5) 0=(5+20)-25 0=(5+20)-25
(8,6) 4=(7+22)-33 0=(7+22)-29
(9,7) 0=(8+25)-33 0=(8+25)-33
(10,8) 4=(p+25)-42 0=(9+29)-33
(11,9) 1=(4+33)-38 0=(4+33)-37
(12,9) 0=(5+33)-38 0+(5+33)-38
(13,10) 4=(2+38)-44 4=(2+38)-44
(13,12) 0=(6+38)-44 0=(6+38)-44


معلومات اضافية

عدد المشاهدات: 2664، أضيف بتاريخ: 2010-12-17

معلومات المراسلة:
موقع الإنترنت: زيارة الموقع
صاحب الإعلان: goutara250
عضو رقم: 729

صور:

إدارة موقع دالي للإشهار غير مسؤولة عن أي اتفاق تجاري بين الزوار والمعلنين، وكل شخص مسؤول عن نفسه تجاه ما يقوم به من صفقات بيع أو شراء أو كراء.
كل الحقوق محفوظة لمؤسسة دالي للإشهار والأعمال - Dalipub.com © 2017